الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهمية الصديق فى حياتنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABU SHOOQ
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 319

مُساهمةموضوع: اهمية الصديق فى حياتنا   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 1:30 am

الصداقة موضوع كثير مهم برأيي و له عدة جوانب لدراسته و لكن سوف أتحدث بالمجمل و بإختصار عنه.

الصداقة هو أجمل معنى و أرق في حياة كل إنسان فالصداقة علاقة إنسانيه نبيلة و نقيه بناءه و ثرية بالمشاعر الرقيقة و المحبة الخالصة التي بدون غاية أو مصلحة و كلما مرت الأيام و السنين علي علاقة الصداقة كلما زادت عمقا و آصاله وقـــــوه
و حب.
لذا كل واحد فينا يحتاج لأناس يمكننا الوثوق بهم، وتقضية أوقات مرحة بصحبتهم ويشاركوننا همنا أي يشاركوننا أحزاننا قبل فرحتنا.
لذلك فإن أمتن و اقوي الصداقات هي التي تنمو أيام الطفولة فالصداقة في السنوات الأولي من العمر تحكمها البراءة في التعامل التلقائي و الميل الطبيعي لأنها تقوم بسبب الاشتراك في لعبه أو الإحساس بالحرية في التعبير و التعامل أو بسبب القرابة أو الصداقه بين الأسرتين وغالبا ما تدوم و تقوي تلك الصداقة التي تقوم خلال السنوات الأولي من العمر و تصبح هي الصداقات الحقيقية التي يكبر بها الشخص أو أيضا الصداقة التي تنجم عن الحب بدون غاية أو مصلحة.


ومن خلال الأبحاث والدراسات الحديثة قد تتمكن من معرفة السبل الصحيحة في كيفية إقامة الصداقات وانتقاء الأصدقاء.
عندما سئل’’أرسطو’’ ابرز فلاسفة الإغريق في القرن الرابع قبل الميلاد، عن وضع تعريف خاص ومحدد للصداقة قال، ‘’هي روح واحدة تسري في جسدين، وبدونها تستحيل الحياة، وان امتلكت جميع أسباب السعادة’’.
إلا أن الوضع اليوم و في وقتنا هذا يبدو أكثر تعقيدا، ووفقا للدراسات والأبحاث التي أجرتها صحيفة ‘’أمريكان سايكولوجيكل ريفيو’’ الاجتماعية الأميركية، فقد أفادت بأن ما نسبته 25% من الأميركيين لا يملكون حتى صديقا واحدا.
وقد يقول البعض، إن الظروف والمسؤوليات التي تفرضها الحياة الزوجية قد تجعلنا نخطئ، في إعتقادنا أننا لسنا بحاجة إلى الأصدقاء. إلا أن المتطلبات العصرية الكثيرة والمتشعبة تفرض أهمية وجود الصداقة وبقوة، وكلما ازدادت الضغوطات ازدادت حاجة الإنسان إلى وجود الأصدقاء

و الآن و بين صخب الحياة وتكالب همومها، يبحث كل منا في صديقه على راحة يستأنس بها، ويستظل بأشجارها، ويرتوي من عذوبة آبارها لكي يواصل حياته؛ إذ تجمع الدنيا بين النعيم والشقاء، ويحتاج الإنسان إلى من يشاركه همه، ويقاسمه فرحه، ويستشيره في أمره،
ولكن الكارثة أن تتحول هذه الواحة إلى مزرعة أشواك، ولا يلقى الإنسان الراحة حيث استودع صديقه قلبه، وآمنه على أسراره وطموحه وأحلامه؛ عندئذ يخسر الإنسان دنياه ويحمل نفسه المزيد من الأعباء والضغوط النفسية، ويفتقد من كان يتوقع أن يعينه على الخير وفعل الصالحات، ومشاركته في الحلوة والمرة.

و في الأخير أستطيع أن أقول رأيي أن الصديق مأوى احزانك واسرارك تعيش انت وهو حياة الزهرة او النبات فالنبات يغذي نفسه بنفسه بالبناء الضوئي و الصديق يدفع ويساند الصديق لمعايشة الحياة ، قد تشعر بالوحده والفراغ ولكن ما اجمل الحياه ممتلئه بصديق واحد يملئ حياتكـ بالسعاده يجعلك تلقي بهمومك عليه فيساندكـ بحملها لكيلا تشعر بالوحده لأن الصديق له أهمية كبيرة في حياتنا اجتماعيا ونفسيا وخلقيا و أن وجود الصديق في حياتنا ليس مجرد قدر، بل إختيار لازم نعرف نختار ه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 493

مُساهمةموضوع: رد: اهمية الصديق فى حياتنا   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 3:07 am

الصداقة وما ادراك ما الصداقة ياابو شوق

حروف هذه الكلمة.. ليست كالحروف ..

ص : الصدق
د : الدم الواحد
ي: يد واحدة
ق: قلب واحد


الصداقة كالمظلّة
كلما إشتّد المطر
كلما إزدادت الحاجة لها


يسلمو كتيييييير محمود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اهمية الصديق فى حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سما :: سمـــــ\ القســــــــم العـــــــآم /ــــــا :: | .*..*. ـالحــــــــوار ـالعــــــــامـ .*..*. |-
انتقل الى: